التخطي إلى المحتوى

طبيب روسى: الأطفال ناقل رئيسى لجدرى القرود

طبيب روسى: الأطفال ناقل رئيسى لجدرى القرود

طبيب روسى: الأطفال ناقل رئيسى لجدرى القرود

طبيب روسى: الأطفال ناقل رئيسى لجدرى القرود

كشف طبيب روسي أن الأطفال يمكن أن يكونوا الناقل الرئيسي لجدري القرود ، حتى لو بدا أنهم يتمتعون بصحة جيدة.

وبحسب ما أوردته “روسيا اليوم” ، على إذاعة “سبوتنيك” الروسية ، قال طبيب الأطفال أنطون رافدين ، إن جهاز المناعة لدى الأطفال يختلف عن مثيله لدى البالغين ، لذا يمكن للأطفال تحمل الأمراض الفيروسية بسهولة أكبر من البالغين.

وأضاف أن الأطفال سيبدو بصحة جيدة ، لكن في نفس الوقت يلعبون دور حاملي العدوى.

وتابع الطبيب قائلا إن الطفل المصاب بفيروس كورونا دون أن تظهر عليه الأعراض يمكن أن يصيب 30 شخصا ، ولا يستبعد الأمر نفسه في حالة جدرى القرود..

وأوضح أن أي شخص مصاب بجدرى القرود يمكن أن يكون سبب انتشار المرض بشكل كبير ، والأطفال في هذه الحالة هم الأكثر خطورة ، لأنهم حاملون للأمراض الفيروسية بسهولة ، لذلك يتم فرض أكثر الإجراءات تقييدًا عليهم. .

وأضاف: “عندما أصيب شخص بالغ بكورونا تم عزله ، وحين أصيب الطفل ظن أنها عابرة وليست عدوى بكورونا ، لكن في الواقع هذا الطفل كان” قنبلة موقوتة “، إذ يمكن أن ينشر العدوى إلى 10-30 شخصًا ، إذا بدأت في نشر جدرى القرود ، فسوف يكرر هذا السيناريو نفسه أيضًا.“.

وشدد على أن أي إصابة فيروسية يجب أن تكون مصحوبة بإجراءات تقييدية ، فإذا كان الطفل المصاب بأي مرض يجب ألا يشارك الكأس الذي يشربه ، أو يستخدم نفس المنشفة التي يستخدمها ، أو يأكل ما تركه وراءه ، وهذه هي الإجراءات الوقائية الأساسية.“.

طبيب روسى: الأطفال ناقل رئيسى لجدرى القرود

المصدر :
طبيب روسى: الأطفال ناقل رئيسى لجدرى القرود