التخطي إلى المحتوى

إزاي تعلمي طفلك يهتم بنظافته الشخصية.. حاجات لازم يتعلمها وهو صغير

إزاي تعلمي طفلك يهتم بنظافته الشخصية.. حاجات لازم يتعلمها وهو صغير

إزاي تعلمي طفلك يهتم بنظافته الشخصية.. حاجات لازم يتعلمها وهو صغير

إزاي تعلمي طفلك يهتم بنظافته الشخصية.. حاجات لازم يتعلمها وهو صغير

يعتقد البعض أن العناية الشخصية من المهام الفطرية التي لا يمكن تعليمها للأطفال كما يولدون بها ولا داعي لمساعدتهم على اكتسابها ، ولكن الحقيقة هي أن الآباء بحاجة لتعليم الأطفال طرق العناية بهم. . نظافة الأطفال سواء كانوا بنات أو أولاد يستعرضون “اليوم السابع” ، بعض الخطوات الأساسية للمساعدة في تعليم الأطفال ، بحسب الموقع. “عائلة جيدة جدا” .

نصائح لتعليم الأطفال العناية بنظافتهم الشخصية

تنظيف اليد:

تعليم الطفل غسل اليدين من أهم العادات الصحية ، فغسل اليدين بلا شك من أفضل الطرق للوقاية من الأمراض المعدية ووقف انتشار البكتيريا ، لذلك يجب تذكرهم من حين لآخر حتى يتمكنوا من افعلها. لا تنسى.

العطس والسعال:

يجب تعليم الأطفال كيفية المساعدة في تجنب انتقال البكتيريا والميكروبات التي تسبب انتشار الأمراض المعدية ، حيث ينتقل العطس بسرعة تصل إلى 100 ميل في الساعة ويمكن أن يرسل 100000 بكتيريا في الهواء ، لذلك يجب تعليم الطفل تغطية جسده. الفم والأنف بمنديل أو ثني ذراعه عند العطس أو السعال إذا لم يستطع الوصول إلى منديل..

تنظيف الأسنان:

يجب تعليم الطفل غسل أسنانه فور الانتهاء منها ، مع ضرورة غسلها صباحًا ومساءً وغسل الوجه وبعد تناول أي وجبة.

دش:

يعتقد العديد من الآباء أن الحمامات المسائية هي أفضل طريقة لإرخاء الطفل قبل النوم. كما أن الاستحمام الليلي يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل حرارة الجسم في الصباح ، ويمكن للعديد من الأطفال الاستحمام بمفردهم من سن السادسة تقريبًا ، تحت رعاية وإشراف مع ضرورة تثقيف الطفل للاستحمام وغسل الشعر.

انقاذ الشعر:

يعتقد البعض أنه لا يجب تمشيط الشعر إلا عند خروجه من المنزل ، لذلك يجب تعليم طفلك أن يمشط شعره يوميًا بعد الاستيقاظ وعند انتشاره ، فالشعر هو تاج النساء والرجال ويعبر عن مدى نظافة الإنسان. ويهتم بنفسه.

رعاية شخصية

النظافة الشخصية
النظافة الشخصية

نقاء

إزاي تعلمي طفلك يهتم بنظافته الشخصية.. حاجات لازم يتعلمها وهو صغير

المصدر :
إزاي تعلمي طفلك يهتم بنظافته الشخصية.. حاجات لازم يتعلمها وهو صغير